تجربة صوتية ثلاثية الأبعاد في أودي A8 الجديدة

سعودى أوتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعرفنا معكم على سيارة أودي A8 موديل 2018 عندما تم الكشف عنها منذ بضعة أشهر. وتتمتع السيدان الفاخرة بالكثير من التقنيات والمزايا المذهلة، لكننا سنحدثكم اليوم عن الميزة التي تعزز التجربة الحسية للاستماع للموسيقى في A8 الجديدة.

حيث تم تزويد المقصورة بنظام Bang and Olufsen الصوتي، والذي يقدم طابعاً صوتياً فريداً للصوت النقي ثلاثي الأبعاد في المقاعد الخلفية. ويسمح هذا الأمر للعلامة ذات الحلقات الأربعة بتقديم جودة صوتية من الدرجة الأولى ضمن فئة السيارات الفاخرة.

ويتألف هذا النظام الصوتي من 23 مكبر صوت مزودة بمغناطيس النيوديميوم ذو الوزن الخفيف للغاية ومستوى التشويش المنخفض، لتنتج هذه المكبرات أنماطاً صوتيةً مذهلةً وعالية الدقة. وإذا كانت الأذن تعشق قبل العين أحياناً، فإن تشغيل مقطوعة من الموسيقى الكلاسيكية ذات جودة تسجيل عالية ستضمن وقوع أي شخصٍ بحب هذه السيارة الفاخرة: إذ تتحول المقصورة الداخلية إلى مسرح واسع يحظى فيه الركاب بفرصة الاستماع لموسيقاهم كما لو كانوا في قاعة الحفلات الموسيقية – دون أي مؤثرات اصطناعية. كما يتسم الصوت المنتج بكونه أصيلاً حافلاً بالتفاصيل. وهذه هي أهم أولويات فريق أخصائيي الصوتيات في أودي، الأمر الذي يجعل من الجودة الصوتية بمثابة انعكاس مناسب لفلسفة العلامة.

ويولد اثنان من المكبرات الصوتية كاملة النطاق المثبتة في الأعمدة الداعمة الأمامية واثنان آخران مثبتان على سقف السيارة فوق المقاعد الخلفية لتحقيق البعد المكاني للارتفاع، إذ تقوم هذه المكبرات بتطوير الصوت المحيطي إلى تجربة غامرة مثالية. ويقوم مضخم الصوت بقوة 1920 واط من ’بانج آند أولفسن‘، والذي يعمل بكفاءة عالية بفضل تكنولوجيا ICEpower، بتوليد الصوت ثلاثي الأبعاد باستخدام معالج الإشارة الرقمية الخاص به. وينتج مضخم الصوت فقداً حرارياً منخفضاً للغاية وبالتالي خرجاً صوتياً كبيراً -كما هو واضح من خلال النمط الصوتي التفصيلي. وفوق هذا كله، فهو يقوم بتضخيم إشارة مكبرات الصوت، الأمر الذي يعيد إنتاج الأصوات المحملة بالطاقة بشكل خاص، كالنغمات الصوتية المنخفضة لآلة الأرغن.

وعند تشغيل نظام المعلومات والترفيه، تخرج مجاهير الترددات العالية بصورة تلقائية من لوحة أجهزة القياس. وتضمن تكنولوجيا العدسات الصوتية من ’بانج آند أولفسن‘ توزيع الصوت بشكلٍ أفقي يوجه الأمواج الصوتية للأمام بشكل نصف دائرة. وتغذي قنوات مضخم الصوت الفردية كل واحد من مكبرات الصوت. ومن أجل إنتاج صوت ثلاثي الأبعاد، يعتمد النظام الصوتي الجديد على خوارزمية طورتها أودي بالتعاون مع ’معهد فرانهوفر‘ في إلارنجن. وتستخدم هذه الخوارزمية تسجيلات الستيريو ثنائية القناة أو التسجيلات خماسية القنوات 5.1 لحساب المعلومات الخاصة بالبعد الثالث ومعالجتها قبل إرسالها إلى مكبرات الصوت الأربعة العاملة بتقنية الصوت ثلاثي الأبعاد. ويحدث هذا الأمر بصورة ديناميكية للغاية، حيث تتكيف الخوارزمية بصورة فردية مع التسجيل لتجنب التسبب بأي تشوهات صوتية.

من خلال استخدام نظام المعلومات والترفيه MMI جنباً إلى جنب مع وحدة تشغيل منفصلة لركاب المقعد الخلفي تشبه الهاتف الذكي، يمكن ضبط إعداد الصوت بالشكل المطلوب – مع تركيز خاص على المقاعد الأمامية أو الخلفية. ويمكّن خيار الإعداد الصوتي الذي يركز على المقاعد الخلفية الركاب من الاستمتاع بأفضل جودة ممكنة للصوت المحيطي ثلاثي الأبعاد. وجنباً إلى جنب مع إعدادات الصوت عالي الطبقة (treble) وصوت الجهير (bass)، يمكن للركاب أيضاً ضبط مستوى مضخم الصوت الخاص بنغمات الجهير (subwoofer) بشكل مستقل عن جميع مكبرات الصوت الأخرى. كما ينطوي النظام الصوتي الجديد على وظيفة خاصة للمسارات الصوتية الخاصة بالأفلام والتي تعرف باسم ’موفي سيت‘ (Movie Set). ويتم تشغيل الكسار الصوتي خماسي القنوات 5.1 بنفس جودة مسارح السينما. ويقوم النظام بتحديد اتجاه كل صوت بشكل فردي وضبط الصوت الإجمالي وفقاً لذلك. فعلى سبيل المثال، إذا ظهرت إحدى الشخصيات على يمين الصورة سيقوم النظام بتشغيل الصوت في الجهة اليمنى أيضاً.

وفي سيارة أودي A8 الجديدة، باتت شركة Bang and Olufsen الآن توفر كلاً من نظامي الصوت المتطور (Advanced) والفاخر (Premium). وعندما يفتح الباب، ترحب مقطوعة موسيقية مؤلفة خصيصاً لسيارة A8 بالركاب. وفي ذات الوقت، تضفي الإضاءة المحيطية الداخلية طابعاً فريداً بحق على سيارة السيدان الفاخرة هذه.

 

0 تعليق