هاتف محترق يتسبب بحروق من الدرجة الثانية والثالثة لمالكه

الكتروني 0 تعليق 33 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

galaxy-s7-edge-1

رجل كندي يقود سيارته يوم الأحد الماضي، إنتهى به المطاف بتعرضه لحروق من الدرجة الثانية والثالثة بعدما تعرض الخاص به للإحتراق في يديه. وكان الهاتف في جيب Amarjit Mann البالغ من العمر 34 سنة عندما شعر بالحرارة. وبعد ذلك، قام بإخراج الهاتف من جيبه وإحترق في يديه. ونتيجة لذلك، فقد وصف الهاتف بأنه ” القنبلة التي يمكنك حملها معك “.

في وقت الإنفجار، كانت نافذة سيارة Amarjit Mann مفتوحة مما سمح له بإلقاء الهاتف من السيارة على الرغم من أنه ذكر بأن الهاتف كان ملتصقا بيديه للحظة. دون هاتف لطلب المساعدة، كان السائق قادرا على تحمل الجروح والدفع بنفسه إلى منزل أحد الأصدقاء ليتم أخذه بعد ذلك إلى المستشفى.

تم شراء الهاتف المحترق قبل نحو ستة أشهر بسعر 1000 دولار كندي. وقالت شركة الإتصالات التي يتعامل معها Amarjit Mann بأنه ينبغي عليه التواصل مع شركة مباشرة، وهو الأمر الذي يخطط السيد Amarjit Mann لفعله. إنه يخطط لرفع دعوى قضائية ضد شركة بسبب الألم الناجمة عن الإحتراق، والأجر الضائع. وقال الميكانيكي أن يديه سوف تستغرق ما بين ثمانية إلى تسعة أيام لتشفى. وبخصوص هذه الحادثة صرح السيد Amarjit Mann بالقول :

” أخذته، وأمسكته في يدي، وإحترق على الفور. عندما رأيت الدخان، صدمت. لا يمكنك أن تتوقع هذا الشيء. كان مثل كابوس. “

yummuy

محمد المسعودي

شاب من المغرب يعشق التدوين الالكتروني وعاشق للتقنية بصفة عامة ومتابع لكل شئ له علاقة بالتكنولوجيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق