غياب 7 يضع غوغل "بكسل" بمواجهة

الجزيرة نت 0 تعليق 143 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شكل خروج هاتف غلاكسي 7 من السوق فرصة نادرة لشركة غوغل لاستغلالها وكسب أكبر حصة من هواتف التي تسيطر على جزء كبير منها، كما أنه سيضع هاتف غوغل "بكسل" في مواجهة مباشرة مع .

يعتبر بعض النقاد أن هاتفي آبل الأخيرين 7 وآيفون7 بلس مجرد تحديث متواضع للجيل السابق، لكن في المقابل فإن غوغل أعادت تصميم هاتفها من جديد ومنحته علامتها التجارية، وأصبح يمثل تحولا إستراتيجيا للشركة التي تعرف أكثر بتقدمها في مجال البرامج والخوارزميات وإعلانات الإنترنت أكثر مما تعرف به في مجال العتاد، وبطرحها هاتف بكسل فإن غوغل تسعى لتغيير هذا التصور.

من المعروف أن غوغل كانت تنتج هواتف تحت علامة "نيكسوس" منذ سنوات، لكن تلك الهواتف كان يصممها شركاء الشركة مثل "أتش تي سي" و"أل جي"، في حين يبدو "بكسل" أنه هاتف غوغل فعلي، كما أنه أول هاتف للشركة يمكنه منافسة قادة الصناعة في هذا السوق آبل وسامسونغ، بسبب ما يتمتع به من مواصفات عالية.

ويتوفر الهاتف بقياسين هما خمس بوصات، و5.5 بوصات، وسيبدأ شحنه في الولايات المتحدة اعتبارا من اليوم (20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري) حصريا عبر شركة فيرايزون للاتصالات، لكنه سيتوفر أيضا بنسخ غير مقفلة على متجر غوغل على الإنترنت بسعر يبدأ من 650 دولارا للطراز القياسي وبسعر يبدأ من 770 دولارا للطراز بكسل أكس أل الأكبر.

بكسل يتميز بتصميم أنيق وكاميرا قوية ومساعد ذكي متطور لكنه يفتقر لميزة مقاومة الماء (رويترز)

وبعمر بطاريته الطويل وكاميرته القوية وتصميمه الأنيق ومساعده الذكي المتطور فإن هاتف غوغل الجديد سيكون منافسا شرسا لآيفون، والطراز الأكبر منه تحديدا وهو "بكسل أكس أل" سيكون أفضل خيار للباحثين عن هواتف كبيرة في ظل قرار وقف إنتاج غلاكسي 7.

وبحسب ما تشير إليه صحيفة تايم، فإن الأكثر إثارة للاهتمام هو التفكير في كيفية تطور مساعد غوغل مع مرور الوقت، حيث تروج الشركة لهذا المساعد على أنه الجيل التالي من منتج البحث، وإذا ظل هذا المساعد حكرا على عتاد غوغل الخاص فإنه سيصبح نقطة بيع رئيسية، خاصة بالنسبة لأولئك المتعلقين فعليا بمنتجات وخدمات الشركة.

وإذا تطور مساعد غوغل في الإجابة عن الأسئلة المعقدة المركبة، وأصبح يتحدث بشكل أكثر طبيعي، ودمجت به تطبيقات الطرف الثالث، وتعلم أكثر عن مستخدمه بمرور الوقت فإنه يملك الفرصة ليجعل الهواتف الذكية أكثر ذكاء بطريقة ذات معنى، وهو هدف تسعى إليه آبل وسامسونغ، الأولى من خلال "سيري" والثانية من خلال "فيف" الذي استحوذت عليه مؤخرا.

خلاصة الأمر أن بكسل يعد أول هاتف ذكي لغوغل قادر على الصمود وجها لوجه أمام هواتف لآبل وغلاكسي لسامسونغ، وهو على قدم المساواة مع تلك الهواتف في كافة الجوانب المهمة، ورغم أن افتقاره لميزة مقاومة الماء يعتبر نقطة سلبية لكن مستخدميه سيسرون به طالما أبقوه جافا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق