«جارتنر»: توقعات بوصول الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات لـ3.5 تريليون دولار في 2017

المصرى اليوم 0 تعليق 126 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توقعت دراسة أعدتها مؤسسة «جارتنر» للأبحاث والدراسات العالمية، أن يصل معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات عالمياً إلى نحو 3.5 تريليون دولار عام 2017، بنسبة زيادة تصل إلى 2.9 بالمئة عن عام 2016 حيث قدر حجم الإنفاق بما يصل إلى ـ3.4 تريليون دولار، مدفوعة بنمو إيرادات خدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات، وذلك بحسب التوقعات الأخيرة الصادرة عن المؤسسة.

وأوضحت التوقعات أن الجانب المشرق في صناعة تكنولوجيا المعلومات يتمثل في قطاعات خدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات. حيث من المتوقع أن يرتفع إنفاق البرمجيات إلى 6% عام 2016، وسينمو مرة أخرى بنسبة 7.2% عام 2017 ليصل إلى إجمالي وقدره 357 مليار.

ويشهد إنفاق خدمات تكنولوجيا المعلومات وتيرة متصاعدة أيضاً بنسبة 3.9 بالمئة عام 2016 ليصل إلى نحو 597 مليار دولار، وزيادة قدرها 4.8 بالمئة عام 2017 ليصل إلى 943 مليار دولار.

الجدول 1: التوقعات العالمية للإنفاق على تكنولوجيا المعلومات (مليارات الدولارات الأمريكية)

إنفاق 2016 نمو 2016 (%) إنفاق 2017 نمو 2017 (%)
أنظمة مركز البيانات 173 1.3 177 2.0
البرمجيات 333 6.0 357 7.2
الأجهزة 597 -7.5 600 0.4
خدمات تكنولوجيا المعلومات 900 3.9 943 4.8
خدمات الاتصالات 1،384 -1.1 1،410 1.9
إجمالي تكنولوجيا المعلومات 3،387 -0.3 3،486 2.9

المصدر: جارتنر (أكتوبر 2016)

وقد ناقش محللو جارتنر القضايا الرئيسية في قطاع الأعمال وتكنولوجيا المعلومات التي تقود تطور الأعمال الرقمية. وركزوا على التأثير الذي سيحدثه خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، المعروف بـBrexit، على استثمارات تكنولوجيا المعلومات.

وفي هذا الصدد، قال جون ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث لدى جارتنر: «لقد كان لخروج بريطانيا أثر سلبي على معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات عام 2016. فمن دون المملكة المتحدة، سيبلغ نمو الإنفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات نحو 0.2 بالمئة عام 2016، أما معها، فمن المتوقع أن يصل إلى 0.3 بالمئة. وسيتسبب التأثير المباشر للعملة البريطانية بتحويل نماذج الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات مع ارتفاع أسعار تكنولوجيا المعلومات».

وستشهد الشركات عقد مفاوضات مكثفة، وسيكون هناك بعض التغييرات في استثمارات تكنولوجيا المعلومات. على سبيل المثال، في الخدمات المالية، يتوقع المحللون قيام بعض الدول في أوروبا بالمزيد من الاستثمارات في تكنولوجيا المعلومات لتوفير خيار أكثر حيوية لبلدان الاتحاد الأوروبي من المملكة المتحدة.

وأضاف لوفلوك: «إننا نشهد ارتفاعاً في الإنفاق على خدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات في كل من ألمانيا وفرنسا، في حين لا تزال الخدمات في المملكة المتحدة ثابتة نسبياً. كما تشهد بلدان أخرى مثل هولندا، ولوكسمبورغ وإيرلندا زيادة في الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات لتوفير بديل حيوي عن المصارف في المملكة المتحدة. ويظهر ذلك أيضاً في محادثات المصارف مع هذه البلدان لدراسة إمكانية نقل عملياتهم خارج المملكة المتحدة»

ومع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد نحو ثلاثة أسابيع، لا يعتقد محللو جارتنر بأن الانتخابات المنتظرة أو المرشح الفائز سيكون له أي تأثير على توجهات الانفاق على تكنولوجيا المعلومات.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

0 تعليق